نوافذ

الأحد 29 نوفمبر 2020م - 14 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

ليبيا: اكتشاف المزيد من المقابر الجماعية في ترهونة وجثث أطرافها مبتورة

ليبيا
اكتشفت السلطات الصحية التابعة لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، أربع مقابر جماعية أخرى في مدينة ترهونة المحررة. 

حيث انتشلت السلطات الليبية 12 جثة من أربع مقابر بدون شواهد لتضاف إلى عشرات الجثث التي اكتشفت منذ تحرير المدينة من قوات حفتر في يونيو الماضي. 

وسيطرت جماعة مسلحة تعرف بـ"الكانيات" تديرها عائلة الكاني المحلية لسنوات على ترهونة وقاتلت إلى جانب قوات شرق ليبيا التابعة لخليفة حفتر . وأصدرت حكومة الوفاق الشرعية في طرابلس أوامر اعتقال لقادة الكانيات الذين يعتقد أنهم قد هربوا إلى شرق ليبيا بعد تحرير ترهونة. 

وعندما ساعد الدعم التركي حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في استعادة ترهونة في تقدم مفاجئ في يونيو الماضي، عثر مقاتلوها على مستشفى تكدست فيه الجثث ومقابر دون شواهد تضم رفات المفقودين. 

ومنذ ذلك الحين يعمل محققون من الهيئة المعنية بالمفقودين في حكومة الوفاق يرتدون سترات بيضاء خاصة بالطب الشرعي على الحفر في أنحاء ترهونة بحثا عن بقايا بشرية وتحديد هوية الجثث. 

وقال مسؤولون في الهيئة إن بعض الجثث المكتشفة تظهر عليها علامات عنف منها جمجمة مهشمة وأطراف مبتورة. 
 

إقرأ ايضا